وذكرت صحيفة "ماركا" الإسبانية أن ما يقرب من 40 لاعبا ربطتهم تقارير صحفية بالانتقال للفريق الملكي، كان أبرزهم ماورو إيكاردي مهاجم إنتر ميلان ومحمد صلاح نجم ليفربول، بالإضافة إلى أسماء عديدة أخرى مثل إدينسون كافاني من باريس سان جرمان وليوناردو بونوتشي من ميلان وجونكالو جيديس من فالنسيا وكان آخرهم لياندرو باريديس نجم فريق زينيت الروسي.
وأوضحت الصحيفة أن مصدر هذه الشائعات كان نتيجة متابعة ريال مدريد بالفعل لبعض هؤلاء اللاعبين، بينما  خرجت شائعات أخرى تم بثها بواسطة وكلاء اللاعبين، الذين حاولوا تشجيع عملية انضمام موكليهم لصفوف الميرينغي.
وأشارت الصحيفة إلى أنه رغم أنه لا أحد من هؤلاء اللاعبين انضم في النهاية لريال مدريد، إلا أن مجرد ارتباط اسم أحدهم بالانتقال للعملاق الإسباني قد أفاده كثيرا.
وأضافت الصحيفة أن الشائعات تسبب في رفع قيمة اللاعبين السوقية، وهو ما سيفيدهم في حال رحيلهم عن أنديتهم الحالية خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.