طعام الفقراء في خطر.. أسعار جنونية للأرز

طعام الفقراء في خطر.. أسعار جنونية للأرز
طعام الفقراء في خطر.. أسعار جنونية للأرز
في غضون 6 أسابيع تقريباً، أحدثت الهند هزة في سوق الأرز. إذ فرضت أكبر دولة مصدّرة للأرز في العالم قيوداً على جميع صادراتها الزراعية، ما أثار ذعر الحكومات من آسيا إلى غرب إفريقيا. وحاول كبار المزارعين الآخرين طمأنة المستهلكين بأن إمدادات الأرز وفيرة، لكنهم لم يفعلوا الكثير لتهدئة السوق.

Advertisement


وقفزت أسعار الأرز في آسيا مرة أخرى بالقرب من أعلى مستوى لها منذ 15 عاماً تقريباً يوم الأربعاء بعد أن فرضت الهند المزيد من القيود على الأرز المسلوق والبسمتي خلال عطلة نهاية الأسبوع السابقة. وكانت هذه هي الأصناف الأخيرة المتبقية التي لم تخضع لقيود التصدير، ما أدى إلى وصول حملة التشديد الأخيرة إلى ذروتها والتي بدأت بفرض حظر في 20 تموز على شحن بعض الحبوب.

من جانبه، قال الأستاذ الفخري بجامعة هارفارد، بيتر تيمر، الذي درس الأمن الغذائي لعقود من الزمن، إن "الارتفاعات الحادة في أسعار الأرز تضر دائما بالمستهلكين الفقراء أكثر من غيرهم". "إن القلق الأكثر إلحاحاً الآن هو ما إذا كانت تايلاند وفيتنام تتبعان الهند وتضعان ضوابط كبيرة على صادراتهما من الأرز. وإذا حدث ذلك، فسنشهد ارتفاع أسعار الأرز العالمية إلى أكثر من 1000 دولار.

يأتي ذلك، فيما تهدد ظاهرة "النينيو" هذا العام بتدمير العديد من مناطق النمو الرئيسية في جميع أنحاء آسيا، حيث حذرت تايلاند بالفعل من ظروف الجفاف في أوائل عام 2024. ويبدو أن المحصول في الصين، أكبر منتج ومستورد في العالم، نجا من سوء الأحوال الجوية حتى الآن، ولكن تحتاج مناطق النمو الرئيسية في الهند إلى مزيد من الأمطار.

وقد يكون للتدابير التي تتخذها الهند سبب سياسي، حيث تواجه حكومة رئيس الوزراء ناريندرا مودي انتخابات مبكرة في أوائل العام المقبل، وقد يؤدي ارتفاع أسعار المواد الغذائية إلى جعل الناخبين غير متسامحين في صناديق الاقتراع.

واقترح اتحاد الأرز في البلاد وقفاً مؤقتاً للشحنات لتهدئة الأسعار المحلية المتزايدة، وهو الاقتراح الذي رفضته الحكومة. وكان الاتحاد قد قال مؤخراً فقط إنه يمكنه شحن المزيد. (العربية) 

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق ماذا أعلن حاكم مصرف لبنان بالإنابة وسيم منصوري عن إعادة الأموال للمودعين؟
التالى إرتفاع في تسعيرة الدولار... كم بلغ؟