“الكتائب” رداً على حملات التخوين: الحق يعلو لا يعلى عليه

“الكتائب” رداً على حملات التخوين: الحق يعلو لا يعلى عليه
“الكتائب” رداً على حملات التخوين: الحق يعلو لا يعلى عليه

أعلن جهاز الاعلام في حزب “الكتائب” أنه “لا تتوقف الحملات التي يشنها “حزب الله” بأدواته الإلكترونية على كل لبناني حرّ تُحتم عليه مسؤوليته الوطنية المجاهرة بحقيقة أنّ في لبنان مَن يرفض الاستيلاء على قراره ومصيره.

وأشار في بيان إلى أن “الحملات لم توفر الصحافيين ولا أصحاب الرأي والصوت الحرّ، ولم يتوانَ أصحابها عن كيل اتهاماتهم المعتادة والممجوجة بالعمالة والتخوين، في تصرّف لا ينم سوى عن ضيق صدر وحقد دفين والقصد من هذه الهجمات المبرمجة إهدار دماء مَن يخالفهم الرأي ويقف بوجههم ويرفض إطباق سيطرتهم على البلد”.

وقالت إن “قتل الأبرياء مدان بكل المعايير والمعاجم، والتعاطف مع أطفال غزة يُجمع عليه كل اللبنانيين، فالحق يعلو لا يعلى عليه، أما هدر الدم ممَن سمتهم القتل والعنف والتحريض، فلم يُسكت يوماً اللبنانيين الأحرار ولن يسكتهم اليوم ولا غداً”.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى