كيف تحافظ على شبابك مع تقدّم العمر؟

كيف تحافظ على شبابك مع تقدّم العمر؟
كيف تحافظ على شبابك مع تقدّم العمر؟
التقدّم في العمر أمر غير قابل للتفاوض، ولكننا نملك فسحة لترتيب الظروف التي نتقدم فيها في العمر ونحتفظ أكثر فاكثر بالشباب، بغض النظر عن الشموع التي نطفئها كل عام في عيد ميلادنا. وتقول الدكتورة والكاتبة البريطانية لويزا ديلنر في مقال نشرته بصحيفة الغارديان إن الوقت لم يفت للبدء في إحداث تغيير في حياة كل واحد منا حتى لا يعكس العمر البيولوجي، العمر الفعلي لأجسادنا.

Advertisement

ويعتمد العمر البيولوجي على العلاقة بين جيناتنا وأسلوب حياتنا وظروفنا المعيشية، وفي ما يلي ما ينبغي أن تقوم به من الآن فصاعدا حتى تقلب المعادلة لمصلحتك:
1 - كُنْ إيجابياً
تقول الدكتورة سيرينا ساباتيني، وهي باحثة دكتوراه في ديلا سفيزيرا إيتاليانا، إن معظم المجتمعات لديها نظرة سلبية للشيخوخة ولكن الأشخاص الإيجابيين والنشطين، يتقدمون في العمر بشكل أفضل من غيرهم، ذلك أنهم أقل عرضة للقلق وأكثر عرضة للانخراط في الحياة واتباع نظام غذائي صحي، وعندما يكون لدى الناس نظرة أكثر سلبية للشيخوخة، فإنهم يبذلون القليل من الجهد للبقاء في صحة جيدة، وبالتالي يتقدمون في السن بشكل أقل رشاقة، كما تلعب سمات الشخصية أيضا دورا، فإن كنت أكثر انفتاحا، فمن المحتمل أن يكون لديك موقف أكثر إيجابية تجاه الشيخوخة.
2 - كُلْ جيداً
يعد الالتهاب عدو الجسم مع التقدم في العمر. ووفق الدكتور ستايسي لوكير، كبير باحثي التغذية في مؤسسة التغذية البريطانية، فإن الدراسات تُظهر أن الوجبات الغذائية الصحية الغنية بالنباتات تحمي الجسم، مثل حمية البحر الأبيض المتوسط التي تحتوي أيضا على الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبروتين النباتي، وكذلك الأسماك والمأكولات البحرية والدواجن واللحوم الخالية من الدهون ومنتجات الألبان قليلة الدسم، مع استثناء اللحوم المصنعة والأطعمة الغنية بالدهون المشبعة والسكر والملح.
كما اثبتت الدراسات أيضا ان هذا الطعام الصحي يحمي الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي للاصابة بالخرف، ويؤخر لديهم تدهور القدرات المعرفية لسنوات.
3 - خفف الوزن
ينصحك الخبراء بفقدان الوزن إن كنت تعاني من السمنة لتقليل الإصابة بأمراض خطرة، والبدء بتناول كميات أصغر بدلا من وجبات كاملة، حتى تتمكن من خفض مؤشر الجسم ومحيط الخصر.
4 - لا تركز على الأطعمة "الخارقة"
يعتبر التوت والفراولة من الأطعمة الخارقة لاحتوائهما على مضادات أكسدة ومضادات التهابات، لكن كبيرة علماء التغذية في مؤسسة التغذية البريطانية أييلا سبيرو تحذر من أن الادلة بشأن ذلك غير حاسمة. وتقول إن الاشخاص الذين يستهلكون التوت قد تكون لديهم أيضا العديد من السلوكيات الايجابية ونمط الحياة الصحي الذي يرتبط بشيخوخة صحية، وأن الأهم هو اتباع نظام غذائي متنوع وغني بالنباتات.
5 - تمرّن ولا تتوقف
يرتبط كل شيء بالنشاط البدني، فهو يخفض ضغط الدم ويقلل من مخاطر الإصابة بالسمنة والسكري وأمراض القلب. ويقول البروفيسور بنجامين دي ليفين من مركز ساوث وسترن الطبي بجامعة تكساس: "يحتاج الناس إلى رؤية التمرين كجزء من حياتهم، مثل تنظيف أسنانهم بالفرشاة، وليس شيئا يمكن إضافته كفكرة لاحقة". وتظهر أبحاث د. دي ليفين أن ممارسة النشاط البدني في منتصف العمر، يمكن أن تؤخر تصلب عضلة القلب الذي يسبب قصور القلب.

وينصح د.دي ليفين بممارسة تمرين عالي الشدة مرة واحدة في الأسبوع لرفع معدل ضربات القلب، بالاضافة الى 3 تمرينات اسبوعيا تؤدي الى التعرق جيدا، على أن يخصص يوم آخر لنشاط بدني اقل مجهودا مثل لعب التنس، موضحا أن المشي السريع خمس مرات اسبوعيا لمدة 30 دقيقة يؤدي الى النتيجة نفسها.
6 - لا تدخّن
يجمع الخبراء على أن التدخين يعتبر أحد أهم الاسباب التي تؤدي الى الشيخوخة بسرعة، وفقدان الرغبة في الحياة والغرق في دوامة من الامراض التي ترهق أعضاء الجسم وتفقده شبابه.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى فوائد الخيار الصحية... المجهولة