أخبار عاجلة
نصائح لتسريع الشفاء بعد جراحة ضرس العقل -
ما هي عواقب الامتناع التام عن تناول السكر؟ -
مرض جنسي "ينتشر بالخفاء" يهدد الخصوبة -
80 رصاصة أصابت سيارته.. محاولة اغتيال ممثل شهير -
بالصور: هيفا وهبي تبهر الجمهور بإطلالة ساحرة -

"حالات ميؤوس منها"... بوفاته أنقذ 5 أشخاص من الموت

"حالات ميؤوس منها"... بوفاته أنقذ 5 أشخاص من الموت
"حالات ميؤوس منها"... بوفاته أنقذ 5 أشخاص من الموت
أعلنت مدينة الملك عبد الله الطبية في السعودية أن حالة وفاة دماغية في المستشفى ساهمت في إنقاذ 5 حالات حرجة، عبر التبرع بأعضائه.

وكتبت مدينة الملك عبد الله الطبية السعودية، التي تتخذ من مكة المكرمة مقرا لها، على حسابها بموقع "تويتر": "حالة وفاة دماغية ب#مدينة_الملك_عبدالله_الطبية تُنقذ 5 حالات حرجة".

Advertisement


وأوضحت أن الحالات التي جرى إنقاذها هي:
- زراعة قلب لطفلة بعمر 10 أعوام .
- زراعة الكلية اليُمنى لطفلة بعمر 14 عاما.
- زراعة الكلية اليُسرى لمريض بعمر 38 عاما.
- زراعة كبد لسيدة بعمر 60 عاما.
- زراعة رئة لفتاة بعمر 20 عاما.

تُنقذ 5 حالات حرجة :
1- زراعة This is a Twitter Status لطفلة بعمر 10 أعوام .
2- زراعة الكلية اليُمنى لطفلة بعمر 14 عاماً .
3- زراعة الكلية اليُسرى لمريض بعمر 38 عاماً .
4- زراعة كبد لسيدة بعمر 60 عاماً .
5- زراعة رئة لفتاة بعمر 20 عاماً . This is a Twitter Status— مدينـة المـلك عبـدالله الطبيـة (@KAMC_MAKKAH)

وكان هناك فيديو مرفق بالتغريدة، تحدث فيه الدكتور عبد الوهاب نوح، استشاري تخدير زراعة الأعضاء في مدينة الملك عبد الله الطبية.

 وقال نوح: "تم إنجاز حالة زراعة أعضاء من متبرع كان متوفي دماغياً".

وتابع الطبيب أن العمليات تمت بعد تشخيص حالة الشخص التي أظهرت وفاته دماغيا وأخذ موافقة عائلته، مشيرا إلى أنه جرى الحصول على أعضائه بالتنسيق مع المركز السعودي للزراعة.

 وقال إنه تم أخذ أعضاء من المريض إلى حالات كانت توصف بالميؤوس منها، وتمت عملية زراعتها في أجسادهم، وهو ما أدى إلى إنقاذ حياتهم.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق دراسة جديدة تكشف: كوبان من هذا المشروب يوميا تطيل العمر!
التالى تقنية جديدة لإغلاق الجروح من دون ندوب... ماذا في التفاصيل؟