أخبار عاجلة
سيناريوهان لتأهل تونس لثمن نهائي “مونديال 2022” -
7 نصائح لحل مشكلات نوم الأطفال قبل مرحلة الدراسة -
نتائج واعدة.. عقار مبتكر يجدد الأمل في علاج الزهايمر -
ماهي أسباب الطفح الجلدي الحراري في الشتاء؟ -
تعرّفوا إلى المواجهتين الأوليين في دور الـ16 لكأس العالم -
"حقنة المفاصل" أخطر ممّا تتصور.. دراسة تحذر! -
لا سلام في كاراباخ بلا روسيا وتركيا وإيران -

نصائح لتسريع الشفاء بعد جراحة ضرس العقل

نصائح لتسريع الشفاء بعد جراحة ضرس العقل
نصائح لتسريع الشفاء بعد جراحة ضرس العقل

تعتبر جراحة ضرس العقل من الإجراءات الجراحية البسيطة التي يتم إجراؤها يومياً في العيادات الخارجية، إلا أن هذه الجراحة قد تكون معقدة للغاية في بعض الحالات تبعاً لموضع الضرس، ولذلك فإنها قد تكون مؤلمة وقد تستغرق عملية الشفاء والتئام الجرح وقتاً طويلاً.

Advertisement

 

وفقاً للجمعية الألمانية لجراحة الفم والوجه والفكين، يمكن القيام ببعض الاجراءات الى جانب النظام الغذائي الصحي، تساعد في التئام الجرح بسرعة.

 

 

ويعتبر طعام الأطفال الخفيف أفضل الأطعمة التي يمكن تناولها بعد جراحة ضرس العقل، لذلك يجب اتباع نظام غذائي صحي غني بالبروتين من أجل التئام الجرح بسرعة. ومن ضمن الأطعمة المناسبة لذلك السبانخ والبروكلي واللفت والأسماك الدهنية مثل السلمون الرنجة.

 


عوامل لتسريع الشفاء

 

 

 وعلى الجانب الآخر نصحت الجمعية الألمانية بالابتعاد عن الأطعمة الحارة والمتبلة والمشروبات، التي تحتوي على الكافيين والشاي الأسود ومشروبات الطاقة.

 

 

ونصح أيضا بتناول كمية كافية من السوائل والماء من أجل تحسين عملية التمثيل الغذائي والاستفادة من قوة الشفاء بالجسم، كما أن الشاي الأخضر البارد يساعد في عملية التبريد الخارجي للخد.

 


وتعتبر الراحة التامة لبضعة أيام من الأمور المهمة بعد جراحة ضرس العقل، وبعد ذلك يمكن للمرء البدء في الحركة البسيطة مثل التنزه أو المشي أو ركوب الدراجات والركض، مع التخلي عن الرياضات، التي تتطلب الاحتكاك الجسدي مثل كرة القدم وكرة السلة لبضعة أسابيع.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق التعرض للضوء الاصطناعي ليلا... ما مدى خطورته على صحتنا
التالى تصلّب الشرايين... كيف يمكن تجنبه؟