الكرياتين والعضلات.. هذا ما عليكم معرفته

الكرياتين والعضلات.. هذا ما عليكم معرفته
الكرياتين والعضلات.. هذا ما عليكم معرفته
يتحوّل الكرياتين إلى فوسفات الكرياتين في الجسم، وهو عنصر يساعد على صنع مادة توفر الطاقة للعضلات، وتسمى "أدينوسين ثلاثي الفوسفات"، كما ينتج الجسم بعض الكرياتين الذي يستخدمه، ويمكن الحصول عليه من الأطعمة الغنية بالبروتين مثل اللحوم أو الأسماك.

Advertisement

واكتشف العلماء أن تناول الكرياتين في شكل مكمل قد يعزز الأداء البدني؛ نتيجة لتأثيره على العضلات، كما لديه قدره على:

- تحسين قوة العضلات.
- زيادة كتلة العضلات الخالية من الدهون.
- مساعدة العضلات على التعافي بسرعة أكبر أثناء التمرين.
- مساعدة الرياضيين على تحقيق مزيد من السرعة والطاقة، خصوصاً خلال الجولات القصيرة من الأنشطة عالية الكثافة؛ مثل رفع الأثقال أو الركض السريع.

ويدرس الباحثون ما إذا كان الكرياتين مفيداً أيضاً في علاج بعض الحالات الصحية الناتجة عن ضعف العضلات، بما في ذلك:

- قصور القلب والنوبات القلبية.
- مرض هنتنغتون.
- الاضطرابات العصبية العضلية، بما في ذلك الحثل العضلي.

وعلى الرغم من أن بعض الدراسات قد وجد أنه يساعد على تحسين الأداء خلال فترات قصيرة من النشاط الرياضي، فإنه لا يوجد دليل على أن الكرياتين يساعد على رياضات التحمّل؛ إذ تُظهر الأبحاث أيضاً أن عضلات الجميع لا تستجيب للكرياتين، فبعض الذين يستخدمونه لا يلاحظون أي فائدة تُذكر.

 

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق هل يعتبر المايونيز مصدراً للمغذيات؟
التالى عقار يزيد ضوضاء الدماغ.. ما هو؟