أخبار عاجلة
السجن لخطيبين رقصا أمام أبرز معالم طهران -
هجوم بسكين في محطة للمترو في بروكسيل -
قفزة في أسعار البنزين في الولايات المتحدة -
البابا فرنسيس: ارفعوا أيديكم عن إفريقيا! -
دولار السوق الموازية.. على أي تسعيرة أقفل؟ -
حمية: للتقيد بالإرشادات المتعلقة بالعاصفة “فرح” -
عثمان عرض مع سفيري استراليا وتشيكيا الاوضاع -

سرّ الشوكولاتة كشف.. هذا ما يجعل ملمسها جذاباً للغاية في الفم!

سرّ الشوكولاتة كشف.. هذا ما يجعل ملمسها جذاباً للغاية في الفم!
سرّ الشوكولاتة كشف.. هذا ما يجعل ملمسها جذاباً للغاية في الفم!

ألقت دراسة جديدة الضوء على جانب آخر مهم للشوكولاتة، وهي الطريقة التي تذوب بها في الفم.

وقام علماء من جامعة ليدز بفك شفرة العملية الفيزيائية التي تحدث في الفم، واقترحوا أن مكان تواجد الدهون داخل الشوكولاتة يساعد على جعل الملمس جذاباً للغاية، ويأمل الفريق أن تمهد النتائج الطريق لشوكولاتة صحية أكثر. 

Advertisement

 

وفي الدراسة، التي نُشرت في ACS Applied Materials and Interfaces، لم ينظر الباحثون في مذاق الشوكولاتة، وبدلاً من ذلك ركزوا على الملمس.

 

وتم إجراء الاختبارات باستخدام علامة تجارية فاخرة من الشوكولاتة الداكنة على سطح اصطناعي يشبه اللسان الثلاثي الأبعاد.

 

وأظهرت الاختبارات أن "إحساس الشوكولاتة" ينشأ من طريقة تزييتها. وهذا إما من مكونات الشوكولاتة نفسها، أو من اللعاب، أو مزيج من الاثنين.

وعندما تدخل الشوكولاتة فمك وتصل إلى لسانك، فإنها تطلق طبقة دهنية تجعلها ناعمة طوال فترة وجودها في الفم.

 

وبعد ذلك، يتم إطلاق جزيئات الكاكاو الصلبة وتصبح مهمة من حيث الإحساس باللمس.

 

ويقترح الباحثون أن هذا يعني أن الدهون العميقة داخل الشوكولاتة تلعب دوراً محدوداً إلى حد ما، ويمكن تقليلها من دون أن يتأثر الشعور أو الإحساس بالشوكولاتة.

وإذا كانت الشوكولاتة تحتوي على 5٪ دهون أو 50٪ دهون، فإنها ستظل تشكل قطرات في الفم وهذا يمنحك إحساس الشوكولاتة.

 

وقال الدكتور سيافاش سلطان أحمدي، من كلية علوم الأغذية والتغذية في ليدز والباحث الرئيسي في الدراسة: "من خلال فهم الآليات الفيزيائية التي تحدث عندما يأكل الناس الشوكولاتة، نعتقد أنه يمكن تطوير جيل جديد من الشوكولاتة الغنية بالدهون لكنها خيار صحي أكثر. ويفتح بحثنا إمكانية أن يتمكن المصنعون من تصميم الشوكولاتة الداكنة بذكاء لتقليل المحتوى الكلي للدهون. نعتقد أنه يمكن إنتاج الشوكولاتة الداكنة في بنية متدرجة الطبقات مع الدهون التي تغطي سطح الشوكولاتة والجزيئات لتقديم تجربة الانغماس الذاتي المنشودة دون إضافة الكثير من الدهون داخل جسم الشوكولاتة".

 

ويعتقد الباحثون أن التقنيات الفيزيائية المستخدمة في الدراسة يمكن أيضا تطبيقها على التحقيق في المواد الغذائية الأخرى التي تخضع لتغير طوري، مثل الآيس كريم أو الجبن.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق 3 طرق لزيادة الطاقة والنشاط من دون تعاطي الكافيين
التالى تحذير طبي لمن يكثرون من مضغ العلكة