أخبار عاجلة
“مياه لبنان الجنوبي”: استكمال أعمال هذا المشروع -
إعتقاد خاطئ بشأن شمع الأذن.. هذا ما عليكم معرفته -
خاص- كيف يتم اختراق حسابك على واتساب أثناء نومك! -
قطع طريق عام ضهر البيدر حفاظًا على السلامة العامة -
أوّل تعليق لـ داني ألفيس بعد اتّهامه بالإغتصاب! -
السجن لخطيبين رقصا أمام أبرز معالم طهران -
هجوم بسكين في محطة للمترو في بروكسيل -
قفزة في أسعار البنزين في الولايات المتحدة -

بوتين: هناك حاجة لوجود مخزونات من الأدوية

بوتين: هناك حاجة لوجود مخزونات من الأدوية
بوتين: هناك حاجة لوجود مخزونات من الأدوية

أشار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الثلاثاء، إلى أن هناك نقصا في بعض الأدوية في بلاده رغم أنها زادت إنتاج الأدوية المحلية، واقترح تكوين مخزونات من الأدوية التي يحتاجها عامة الناس عادة للمساعدة في تلبية الطلب.

وبينما تُعفى الأدوية التي تُصرف بوصفة طبية من العقوبات الغربية المفروضة بسبب الحرب في أوكرانيا، فإن توصيلها إلى روسيا يواجه عراقيل النقل والتأمين والجمارك التي سببتها الحرب وغيرها من الإجراءات التقييدية، بحسب مصادر بارزة في قطاع الأدوية.

وقال بوتين خلال لقاء مع مسؤولين حكوميين: “هناك نقص في بعض الأدوية، على الرغم من حقيقة أن إنتاجنا من الأدوية خلال الأرباع الثلاثة الأولى من العام الماضي نما بنحو 22 بالمئة”.

وأضاف: “60 بالمئة من الأدوية في السوق محلية الصنع. ومع ذلك، حدث عجز في بعض الأدوية، وارتفعت الأسعار”.

وأضاف أن روسيا لا تقيد استيراد الأدوية وتواصل العمل مع الشركات المصنعة الأجنبية.

وقال: “نحتاج إلى ضمان وجود إمدادات من الأدوية الأكثر تداولا بين الناس في غضون فترة زمنية معينة”، مشيرا إلى أن روسيا يمكنها تخزين الأدوية لموسم الإنفلونزا بذات الطريقة التي تخزن بها احتياطيات الغاز استعدادا لفصل الشتاء.

وبعد وقت قصير من اندلاع الأزمة في أوكرانيا في فبراير من العام الماضي، سارع الروس إلى تخزين الأدوية إذ اشترى الناس أدوية تكفيهم لمدة شهر في غضون أسبوعين فقط.

وتستورد روسيا أيضا حصة كبيرة من معداتها الطبية مثل أجهزة تنظيم ضربات القلب وأجهزة العلاج الإشعاعي من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، واعتمادها بشكل خاص على الأجهزة الأكثر تعقيدا وأهمية.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الدولار يقطع الطرقات
التالى هل تسحب روسيا جنسية رعاياها الفارين؟