أخبار عاجلة
هجوم بسكين في محطة للمترو في بروكسيل -
قفزة في أسعار البنزين في الولايات المتحدة -
البابا فرنسيس: ارفعوا أيديكم عن إفريقيا! -
دولار السوق الموازية.. على أي تسعيرة أقفل؟ -
حمية: للتقيد بالإرشادات المتعلقة بالعاصفة “فرح” -
إليكم آخر مستجدات كورونا والكوليرا -
جنبلاط عرض للأوضاع مع رحمة -

سلسلة تحركات لـ”متعاقدي الأساسي” الخميس

سلسلة تحركات لـ”متعاقدي الأساسي” الخميس
سلسلة تحركات لـ”متعاقدي الأساسي” الخميس

تقدمت اللجنة الفاعلة للأساتذة المتعاقدين في التعليم الأساسي الرسمي، اليوم الأربعاء، “من اللبنانيين عموما وأبناء المدارس الرسمية خصوصا بخالص التعزية على انطلاقة شرارة الفدرالية من باب التعليم الرسمي في لبنان”.

ونعت اللجنة، في بيان، “بكثير من الأسى الضمير الذي استغل اضراب الاساتذة المتعاقدين للقضاء على هيبة المدارس الرسمية وكرامة المعلمين. ووقعت الواقعة، باعلان الفدرالية التربوية، حيث أخذت كل جهة سياسية تقدم الدعم المادي الى المدارس الرسمية التي تقع في محيطها المذهبي والحزبي لتفتح أبوابها وتعلو منابرها كمنقذة تحت تصفيق المتصدق عليهم من اساتذة وتلاميذ”.

كما اضاف البيان: “انها الفاجعة في لبنان، أن يسطو اصحاب الرأسمال والقرار الحزبي على المدارس الرسمية بعدما سطوا سابقا على منظومة التعليم بتعزيز المدارس الخاصة التابعة لهم. ويا لسخرية القدر، ان تأتي الروابط، لسان حال وزير التربية والسلطة، لتركب موجة الاضراب وتحمل الجهات المانحة مسؤوليته، وتحيل الاضراب الى جلسات حكومة عقيمة ووضع سياسي متأزم وتعفي وزير التربية ووزير المالية من صرف ما في جعبتهم من قروض وهبات وصلت الى التعليم الرسمي، انها الحلقة المفرغة تماما، انه آخر مخاض لبنان الذي سيولد أو سيوارى الثرى بجعل التعليم الرسمي في قبضة من نكلوا به تنكيلا”.

واعلنت اللجنة “عدم التهاون في الرد على هذه المؤامرة التي تفتك بالتعليم الرسمي، وسيكون ردنا غدا عبر الاعتصامات التي ستكون على مختلف الاراضي اللبنانية، بتنسيق بيننا وبين اساتذة الملاك في “التيار النقابي المستقل” وكل استاذ ملاك ومتعاقد، ثانوي اساسي ومهني، واهالي وتلاميذ لنكون في وقفة واحدة غدا الخميس 26 كانون الثاني 2023 في النقاط الآتية:

أمام سرايا جونية، أمام المنطقة التربوية عند مدخل بعلبك / دورس، أمام سرايا بيت الدين، أمام المنطقة التربوية في طرابلس، أمام تمثال شكيب جابر في عاليه، أمام سرايا جب جنين، أمام وزارة التربية في بيروت”.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق جنبلاط عرض للأوضاع مع رحمة
التالى هل تسحب روسيا جنسية رعاياها الفارين؟