أخبار عاجلة

1260 وفاة بكورونا في أميركا.. ولا إصابات لأول مرة بالصين

سجلت الولايات المتحدة 1260 وفاة إضافية بفيروس كورونا المستجد خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، في حصيلة يومية تُعتبر ثابتة مقارنة باليوم السابق، حسب إحصاء لجامعة جونز هوبكنز صباح السبت، فيما أعلنت الصين عدم تسجيل حالات إصابة جديدة بكورونا لأول مرة منذ بدء الجائحة.

وفي المجموع، توفي 95,921 شخصا بسبب الفيروس في الولايات المتحدة، من أصل نحو 1,6 مليون إصابة تم تشخيصها منذ بدء تفشي الوباء.
ودعا الرئيس الأميركي دونالد ترمب الجمعة حكام الولايات الأميركية الى السماح بإعادة فتح أماكن العبادة "فورا" رغم فيروس كورونا المستجد.

وفي الصين، أعلنت لجنة الصحة الوطنية عدم تسجيل أي حالة إصابة جديدة مؤكدة بمرض كوفيد-19 في البر الرئيسي يوم الجمعة لتصبح أول مرة لا يتم فيها تسجيل زيادة يومية في عدد حالات الإصابة منذ بدء الجائحة في مدينة ووهان بوسط الصين أواخر العام الماضي.

وقالت اللجنة في بيان، السبت، إن ذلك مقابل 4 حالات جديدة تم تسجيلها يوم الخميس. ولكنها قالت إنه تم تسجيل حالتين جديدتين مشتبه بهما إحداهما واردة من الخارج في شنغهاي والأخرى منقولة محليا في إقليم جيلين بشمال شرق الصين.

من الصين

وأضافت اللجنة أن عدد الحالات الجديدة التي لم تظهر عليها أعراض تراجع من 35 قبل يوم إلى 28 حالة.

وشهدت الصين تراجعا كبيرا في عدد حالات الإصابة المنقولة محليا منذ مارس بعد أن ساعدتها القيود الصارمة على تنقل الناس في السيطرة على الوباء في مناطق كثيرة من البلاد.

وبلغ العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بكورونا في البر الرئيسي 82,971 حالة بينما ظل عدد الوفيات عند 4634.

وارتفع عدد الوفيات بفيروس كورونا المستجد حول العالم إلى 335 ألفا و538 شخصاً على الأقلّ منذ ظهر الوباء في الصين في ديسمبر، بحسب تعداد لـ"فرانس برس" في الساعة 19:00غرينتش الجمعة استناداً لمصادر رسمية.

وتم تسجيل أكثر من 5 ملايين و158 ألفا و750 إصابة معلنة في 196 بلداً ومنطقة منذ بدء تفشي الفيروس.

ولا تعكس الإحصاءات المبنية على بيانات جمعتها مكاتب "فرانس برس" من السلطات المحلية في دول العالم ومن منظمة الصحة العالمية سوى جزء من العدد الحقيقي للإصابات على الأرجح. ولا تجري دول عديدة اختبارات للكشف عن الفيروس إلا للحالات الأخطر. وتم إعلان تعافي مليون و937 ألفا و200 من هذه الحالات على الأقل.

يلفت موقع "المصدر العربي" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى جورج عدوان لـ «الأنباء»: قانون العفو العام لم يذهب إلى المجهول